بسمة طفلك لا تسره وحده بل هى ربيع لكى و لكل من حولك …فكيف تسعدين طفلك وترسمي على وجهه الأبتسامة ؟

الأطفال مثلهم مثل الكبار لديهم روح الدعابة الخاصة بهم. بعض الأطفال يضحكون كثيراً لرؤية البالونات، بينما يضحك الآخرون لرؤية فقاقيع الصابون أو الأراجوز.لن تستطيعي معرفة ما الذي يضحك طفلك إلا بالتجربة. قد تجهدين نفسك بالقيام بمحاولات قد أضحكت من قبل أخاه أو أخته الأكبر سناً، ولكن يظل طفلك الصغير دون إبداء أى تعبير.

 لكن إذا جربت شيئاً مختلفاً، قد تجدينه ينفجر ضاحكاً. تقول إحدى الأمهات أنه عندما يكون طفلها حزيناً، تقوم بمسكه من قدميه وتتظاهر بأنها تبحث عن رأسه فى كل مكان ولا تجدها، مما يثير ضحك طفلها بشدة، وتقول الأم أنها تستخدم هذه الطريقة فقط عندما يكون طفلها فى أسوأ حالاته حتى لا تفقد تلك الطريقة تأثيرها بالنسبة له.

إن التجربة هي الطريقة المثلي لاكتشاف ما يضحك طفلك. لكن هناك بعض الطرق الكلاسيكية التى تصلح لمعظم الأطفال. يصف الكاتب جاك مور فى كتابه “97 طريقة لإضحاك طفلك” طرقاً مختلفة ومضمونة قد تم اختبارها لإضحاك الأطفال وهنا نقدم لك خمسة من هذه الطرق لتجريبها:

– فقاقيع الصابون:

اشتري علبة فقاقيع صابون من أي محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخي الفقاقيع لطفلك! سيستمتع طفلك كثيراً برؤية الفقاقيع وهي تكبر وتطير في الهواء ثم تنفجر.

– الأب الذي يشخر :

يمكن للأب أو أي فرد من العائلة أن يرقد على الأرض ويتظاهر بالنوم، ثم يشخر شخيراً عالياً مبالغاً فيه، وعندما يلمس الطفل الأب، يقوم الأب من نومه بطريقة فجائية.

– المرايا:

يعشق الأطفال النظر في المرآة. احملى طفلك بمواجهة مرآة وقولى له: “بص، فيه بيبي هنا!” ثم قومي بعمل حركة مضحكة، على سبيل المثال بوجهك، أو ضعى قبعة مقاس رأس طفلك على رأسه وضعي أخرى مقاسك على رأسك، ثم بدلي القبعتين، ثم بدليهما مرة أخرى.

– الزحف للخلف:

على سرير كبير، اجعلي طفلك يزحف بضع خطوات بعيداً عنك، ثم قومى بجذب قدميه بلطف محاولة إرجاعه لنقطة البداية، وسيحاول طفلك الاستمرار في التحرك بعيداً عنك، وسيزداد ضحكه كلما حاولت جذبه إليك مرة أخرى.

– القبلة الكبيرة:

بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك
(على سبيل المثال على صدره، بطنه، أو ذراعيه) فالصوت والإحساس بالزغزغة سيضحكانه كثيراً. الضحك مفيد لصحة أطفالنا الجسمانية والعاطفية، فلا تحرمي طفلك من هذه النعمة الغالية، فهيا استمتعا واضحكا سوياً

منقول

About childbehaviorblog

coordinator of child welfare Caritas Egypt

Posted on يونيو 20, 2012, in تعديل سلوكيات الأطفال and tagged . Bookmark the permalink. 2 تعليقان.

  1. أحلى شىء فى الدنيا أنك تسعدى الطفل لآنه هو هدية قيمة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: