الأكتئاب أعراضه وأسبابه نفسية ام وراثية وهل الأطفال قد يصابوا بالأكتئاب؟

TC8LF4CAYJC0VVCA8V2JZDCAUBH28UCA93WOSVCAK8X7IXCAG6J1F9CA03HIT5CAEIG8T5CA7GAT4RCADCQF9YCAND6C2BCA51J8G6CA1J8666CA31L8A9CA4LHOMVCA87X0YDCA0MCD7RCA8H3RDVحالة اكتئاب
الاكتئاب (Depression) احد الامراض المنتشرة في العالم. الاكتئاب ليس ضعفا او شيئا سهل التخلص منه. الاكتئاب، والملقب رسميا بالاكتئاب الصعب، هو الاضطراب الاكتئابي الحاد (Severe depression disorder)، او الاكتئاب السريري (الاكلينيكي – Clinical depression)، هو مرض يصيب النفس والجسم. يؤثر الاكتئاب على طريقة التفكير والتصرف ومن شانه ان يسبب العديد من المشاكل العاطفية والجسمانية. عادة، لا يستطيع الاشخاص المصابون بمرض الاكتئاب الاستمرار بممارسة حياتهم اليومية كالمعتاد، اذ ان الاكتئاب يسبب لهم شعورا بانعدام اية رغبة في الحياة.

أعراض الأكتئاب :

فقدان الرغبة في ممارسة الفعاليات اليومية الاعتيادية
الاحساس بالعصبية والكابة
الاحساس بانعدام الامل
نوبات من البكاء بدون اي سبب ظاهر
اضطرابات في النوم
صعوبات في التركيز والتركز
صعوبات في اتخاذ القرارات
زيادة او نقصان الوزن بدون قصد
عصبية
قلق وضجر
حساسية مفرطة
احساس بالتعب او الوهن
احساس بقلة القيمة
فقدان الرغبة في ممارسة الجنس
افكار انتحارية او محاولات للانتحار
مشاكل جسدية بدون تفسير، مثل اوجاع الظهر او الراس.
اعراض الاكتئاب مختلفة ومتنوعة لان الاكتئاب يظهر باشكال مختلفة عند مختلف الاشخاص.
والاعتقاد السائد، كما الحال بالنسبة الى امراض نفسية اخرى، هو ان العديد من العوامل البيوكيميائية (البيولوجية – الكيميائية)، الوراثية والبيئية يمكن ان تكون المسبب لمرض الاكتئاب، من بينها:
عوامل بيوكيميائية: تؤكد الابحاث التي استخدمت التصوير بتقنيات حديثة ومتطورة حصول تغيرات فيزيائية (مادية) في ادمغة الاشخاص المصابين بمرض الاكتئاب. وليس معروفا بالضبط، حتى الان، ماهية هذه التغيرات ودرجة اهميتها، لكن استيضاح هذا الامر من شانه ان يساعد، في نهاية المطاف، على تعريف مسببات الاكتئاب وتحديدها. ومن المحتمل ان المواد الكيميائية الموجودة في دماغ الانسان بشكل طبيعي، وتدعى “ناقلات عصبية” (Neurotransmitter) ولها علاقة بالمزاج، تلعب دورا بالتسبب بمرض الاكتئاب. كما ان خللا في التوازن الهرموني في الجسم من شانه ايضا ان يكون سببا في ظهور الاكتئاب.
عوامل وراثية: تشير بعض الابحاث الى ان ظهور الاكتئاب هو اكثر انتشارا لدى الاشخاص الذين لديهم اقرباء بيولوجيون مصابون بمرض الاكتئاب. ولا يزال الباحثون يحاولون الكشف عن الجينات ذات العلاقة بالتسبب بمرض الاكتئاب.
عوامل بيئية: تعتبر البيئة، بدرجة معينة، مسببا لظهور الاكتئاب. العوامل البيئية هي اوضاع وظروف في الحياة من الصعب مواجهتها والتعايش معها، مثل فقدان شخص عزيز، مشاكل اقتصادية والتوتر الحاد.
صحيح انه ليست ثمة معطيات احصائية دقيقة، لكن الاكتئاب يعتبر مرضا واسع الانتشار جدا. ويتعدى الاكتئاب جميع الحدود والفوارق، العرقية، الاثنية والاجتماعية – الاقتصادية. فليس هنالك شخص محصن من الاكتئاب.
يبدا الاكتئاب، بشكل عام، في سنوات الـ 20 المتاخرة من العمر، لكن قد يظهر الاكتئاب في اي سن وقد يصيب اي شخص، بدءا بالاولاد الصغار حتى العجز البالغين. عدد النساء اللواتي يتم تشخيص اصابتهن بمرض الاكتئاب يعادل ضعف عدد الرجال. وقد يعود سبب ذلك، جزئيا، الى حقيقة ان النساء اكثر ميلا للبحث عن علاج لمرض الاكتئاب.
السبب الدقيق لظهور الاكتئاب ليس معروفا، لكن الابحاث تشير الى العديد من العوامل التي يبدو انها تزيد من خطر الاصابة بمرض الاكتئاب، او تسبب تفاقمه، ومن بينها:
وجود اقارب بيولوجيين مصابين بمرض الاكتئاب
حالات انتحار في العائلة
احداث مسببة للتوتر في الحياة، مثل وفاة شخص عزيز
مزاج اكتئابي في فترة الصبا
امراض، مثل: السرطان، امراض القلب، الزهايمر او الايدز
تناول متواصل، لفترة طويلة، لادوية معينة، مثل ادوية من نوع معين لمعالجة فرط ضغط الدم، حبوب منومة وحبوب منع الحمل في بعض الحالات.

هل الاطفال يصابون بالاكتئاب؟
الجواب images
نعم، الاطفال معرضون لنفس التاثير ونفس العوامل المسببة للاكتئاب لدى الكبار. وهذه تشمل: التغيرات في الحالة الصحية، احداث الحياة، الوراثة، البيئة والاضطرابات الكيميائية في الدماغ.
قد لا يعرف الكثيرون أنه حتى الأطفال في سن الرضاعة يصابون بهذا المرض وبشكل يؤثر على نموهم الجسدي والعقلي والعاطفي.
الاكتئاب عند الاطفال هي ظاهرة مختلفة عن التكدر الطبيعي والاحاسيس المتقلبة التي تمييز الاطفال في الاعمار المختلفة. الاطفال المصابين بالاكتئاب معرضون لتغيرات في سلوكهم التي تضر في نمط حياتهم العادية، وتخرب علاقاتهم مع الاصدقاء، اداءهم في المدرسة، في مجالات خاصة وفي الحياة العائلية. الاكتئاب يمكن ان يظهر في وقت واحد مع (او ان يحجب بواسطة) اضطراب شديد (ADHD)، اضطراب الوسواس – القهري (OCD) او اضطراب السلوك. (CD).

اهم علامات مرض اكتئاب الطفل ما يلي:

يفتقرون للاحساس بالمرح والضحك والهزل, غالبا لا يظهر عليهم
مشاعر الفرح والبهجة كما الاطفال من نفس العمر
تأرجح في المزاج
يميلون الى البكاء
عدم الرغبة أو اللذة في النشاط اليومي
الاحساس بالذنب وعدم الفائدة
الشعور بعدم الامان
عدم القدرة على التركيز
اضطراب في النوم (اما زيادة او نقصان)
قليلوا الاهتمام والاندفاع لعمل الاشياء ( المبادرة)
يميلون للعزلة لشعوهم برفض الغير لهم ولذالك قليلوا
الاختلاط بالغير
يحصل تراجع في التحصيل المدرسي
احيانا الشعور بالدونية ويسيء تقدير نفسه ويتكون لديه عدم الثقة
بالنفس ويصبح معتمدا على غيره
احيانا تظهر عليهم ثورات الغضب أو الظهور بمظهر المتعجرف
واحيانا الخروج عن القانون أو النشاط الزائد
احيانا يسيطر عليهم الشعور بالتعاسة والاحباط والميول الى
محاولات الانتحار
احيانا محاولات ايذاء النفس

اسباب اكتئاب الطفل
1-العوامل الاسرية:
• التفكك الاسري كحالات الطلاق أو الانفصال
• العلاقات الاسرية والابوية السيئة
• التوتر داخل الاسرة بسبب الضيق المادي او المشاكل الاجتماعية
• وجود الاباء المكتئبون ينتج عنه احيانا اطفالا مكتئبين
• المعاملة السيئة من قبل الاهل وتعرض الطفل لاعتداءات جسمية أو جنسية
2-الشعور بالذنب ونمو الضمير عند الطفل , حيث يتفاعل الطفل
بردة الفعل لامر بسيط أو خطأ بسيط حيث يبالغ في هذا الخطأ
وأحيانا يكون متوهما أو متخيلا , لكنه غير قادر على الحل
والخروج من دائرة التأنيب الذاتي.
هناك بعض العوامل التي تؤدي الى الشعور بالذنب مثل:
• حدوث خطأ معين وتبعه شعور بالمسؤولية الخلقية
• تعرض الطفل للوم وتعنيف شديد عندما ارتكبوا اخطاء سابقة
• شعور الطفل بالدونية وعدم تقدير الذات
• الشعور بعدم اللياقة وحسن التصرف وانه محط انتقاد
• تحميل الطفل الاخطاء فيتولد لديهم الاحباط
3- عدم كفاية الحب والاهتمام بالطفل أو عدم قدرة الاهل على
التعبير بذالك أو الاسلوب الغير مناسب, يؤدي ذالك الى تصرفات
سلبية عند الطفل احيانا لجلب الانتباه , واحيانا يؤذي نفسه
لجلب الانتباه
4- شعور الطفل بالعجز والضعف يؤدي الى كابة الطفل
يحدث نتيجة بعض العوامل نذكر بعضها:
• الحماية الزائدة للطفل تجعل الطفل غير قادر على استعمال قدراته ومهاراته ولا المبادرة
• تكرار الفشل يعزز التردد والاحباط وشعور العجز فيؤدي الى الانسحاب والانطولء
• تقلب مزاج الابوين أو احدهما فيجعل الطفل غير قادر على التنبؤ باحتمالات المواقف القادمة
5- ردة الفعل على خسارة أ فقدان فرد عزيز (احد افراد الاسرة) أو
صديق أو حيوان أليف
6- اسباب فيسيولوجية : اذا لم يكن هناك سبب مما ذكر انفا قد
يكون السبب خللا فسيولوجيا احيانا بسبب
الهرمونات وخاصة عند الفتيات في سن البلوغ أو اضطرابات أخرى

طرق الوقاية من الاكتئاب عند الطفل
من خلال تفصيل اسباب الكآبة عند الطفل يمكن للاباء والاشخاص الذين
يعتنون بالطفل تجنب بعض المسببات للاكتئاب عند الطفل من خلال:
1- تجنب اللوم والتعنيف
2- عدم كبت مشاعر الاطفال وبالعكس يحبذ تقبل كل ما يبدر منهم باهتمام
وعدم الاستخفاف أو الاستهزاء بهم,
اتاحة الفرصة للاطفال للتعبير عن مشاعرهم ومخاوفه واحاسيسهم وخاصة
في ابداء الشعور بالعجز أو الضعف مع التوضيح لهم أن الافال في سنهم
يتعرضوا احيانا لمثل تلك المواقف وكيفية التصرف.
الطفل الذي يخبىء مشاعره تزداد معاناته واحتمال الاصابة بالاكتئاب
يزداد , اما عندما يتجرٲ على البوح بها يكتشف الاهل معاناته ويسهل المعالجة.
3- تشجيع الاطفال على التصرف الايجابي الصحيح وتعزيزهم ومكافأتهم,
توجيههم الى اعمال يحرزون فيها نجاحات وهذا يعزز الثقة بالنفس
ان يكون سلوك الاهل وتصرفات الاباء منتظمة وثابتة حيال القضايا وبذالك
يستطيع الطفل ان يتوقع تصرفات ومواقف الاهل حيال قضايا معينة وان لا
يتصف سلوك الاهل واحكامهم بالمزاجية .
4- ان يكون هناك أكثر من مصدر تعزيز ودعم للطفل بجانب ابويه مثل احترام
من قبل اترابه وجيرانه واقاربه
تشجيع الطفل ان يكون له اهتمامات ومهارات يفتخر بها وتعزز وجوده وتميزه
تجنب سلوك التذمر والاحباط والخوف من قبل الوالدين امام الطفل لان الطفل
قد يكتسب السوك
5- يجب ملاحظة سلوك الطفل ووجود تغيرات فيها مثل روتين حياته , تذمره
تأخر في التحصيل المدرسي والتي تشير الى احتمال حدوث اكتئاب عند الطفل
ومحاولة تفادي الاسباب واستشارة المختص

معالجة الاكتئاب عند الطفل

يحدث احيانا الاكتئاب العابر والذي لا يستمر أكثر من اسبوعين ويزول
بزوال المسبب أو التأقلم معه ,
اما اذا استمرت اعراض الاكتئاب أكثر من ذالك وتظهر على سلوك
الطفل تصبح مرضا يحتاج للمعالجة.
1- المعالجة والتعرف على المشكلة وتفصيلاتها لا يتم من خلال
الاستجواب انما من خلال الحديث العاطفي
حيث يفضي الطفل بمشاعره ومخاوفه من ذنب اقترفه حقا أو
توهمه في ذهنه أو بفقدان شيء عزيز الثمن عليه,
من خلال ذالك يتم دفع الطفل الى تفريغ انفعالاته وغضبه.
2- تدوين ملاحظات عن سلوك الطفل ومشاعره وتفكيره وزمن
النوبة ومدى تواترها
3- مساعدة الطفل المحبط الى انجاز طموحاته بتقديم الحلول المناسبة
وتقديم الخيارات بين البدائل,
توضيح السلوك الذي يؤدي الى انجاز طموحاته حيث يقضي على
الشعور بالعجز ويؤدي الى مشاعر ايجابية ويقوي التركيز والانتباه.
4- اخراجه من الاجواء التي تؤدي الى الشعور بالاحباط والحزن
لتخفيف حدة الاكتئاب والاندماج مع الاخرين,
دفعهم لنشاطات تخرجهم من العزله والوحدة مثل زيارة الاقارب
والاصدقاء أو تناول الطعام في الخارج أو الذهاب في رحلات
5- دفع الطفل للتحدث الايجابي عن النفس وان يفتخر بنفسه وانجازاته
افهامه أن حل المشكلات يتطلب احيانا مساعدة الاخرين وخاصة الاهل
وهو دليل على حبهم له
6- التعزيز بالمكافئات والثناء لأي تحسن وخروج من دائرة الاكتئاب
وبنفس الوقت الحزم ضد السلوك الذي يزيد من حدة الاكتئاب ولكن بشكل
سليم ومناسب
7- المعالجة بالادوية من قبل الاطباء المختصين لفترة محدودة حينما لا تنجح الاساليب الاخرى وايقافها عند تحسن الطفل وتحت اشراف
فيعرف الإكتئاب على أنه ” حاله إنفعاليه تضمن تغيراً محدوداً في المزاج مثل مشاعر الحزن والوحده والامبالاه بحيث تكون مفهوماُ سالباً عن الذات مع توبيخ للذات وتحقيرها ولومها, ورغبات في عقاب الذات ,مع الرغبه في الهروب والإختفاء والموت , وتعبيرات في النشاط مثل صعوبة النوم , صعوبة الاكل , تغييرات في مستوى النشاط , مثل نقص او زيادة في النشاط..
بعد ماتعرفنا عن إكتئاب الأطفال ومظاهره … ننتقل إلى أسبابه:_

الاسباب الفسيولوجيه: أن مرض الإكتئاب يتم إرثياً بواسطة الجينات المتعدده , فالظهور المبكر لمرض الاكتئاب معناه أنه مشيع بالعامل الوراثي.. بالإضافه إلى ذلك تلعب العوامل الكيمائيه الحيويه دوراً في حدوث إستجابة الاكتئاب , حيث يحدث تغييرات في الأمينات الدماغيه عند مرض الإكتئاب. كما وجد تزايد في نشاط القشره الكظريه وارتفاعاً في مستويات الكورتيزول, وجود اضطرابات في الغده الدرقيه , او فقر دم ناتج عن نقص الحديد او إضطرابات في سكر الدم وإضطرابات في نسبة الصوديوم في الدم , إنخفاض نسبة الكالسوم في الدم..

ومن أهم تلك الأسباب الأسباب النفسيه التي يحدثها الوالدين والأسره في ابنائهم بدون وعي بإالنتائج.
الأسباب النفسيه:-
1- تدني مفهوم الذات : اكدت الدراسات وجود إرتباط دال بين الإكتئاب ومفهوم الذات عند اطفال المدارس , حيث وجد أن الأطفال الذين يعانون من مرض الربو لديهم إعتبار ذات متدنٍ بالمقارنه مع الاطفال العاديين ( الأصحاء)وإن الإناث يتأثرن أكثر من الذكور..
2- الضغوط النفسيه المدرسيه: فالنظام المدرسي الذي يقوم على العقاب والقسوه والضرب والتوبيخ يؤدي الى شعور الطفل بالخوف من المدرسه وفقدان الثقه بالراشدين والإكتئاب..
3-الإحباط: فالاطفال الذين لايسمح لهم بالتعبير عن غضبهم بشكل مباشر نحو الآخرين يميلون إلى توجيه غضبهم نحو ذواتهم ويميلون إلى التقليل من قيمة ذواتهم ويلجأون إلى الإعتداء على أنفسهم بطريقه ما وقد يكون الإنتحار أحد هذه الطرق فالإنتحار لأيأتي إلا بعد قناعة الطفل بأنه لايستطيع ان يتوافق مع الظروف المحيطه , وكأنه يفتح آخر نافذه في حياته..
4- فقدان الوالدين او إحداهما: يرى فرويد أن فقدان الطفل لوالديه او احدهما يؤدي إلى حاله من الحزن الشديد الذي يتطور إلى الإكتئاب المرضي فاللوالدين يمثلان عند الطفل موضوع الحب وإذ اختفى هذا الموضوع من الوجود يؤدي إلى الشعور بالحزن والإكتئاب..
5-الميل إلى جذب إنتباه الأخرين وحبهم والإنتقام منهم: هنا يعبروا الأطفال عن شعورهم بالإكتئاب لجذب إنتباه الأخرين وكسب حبهم , ومن جهه أخرى يلجأ الطفل الى الاستجابه الإكتئابيه كوسيلة للإنتقام من الكبار, حيث يصبح الأطفال شديدي الغضب عندما يشعرون بأنهم لايحصلون على الحب الكافي من الكبار..
6-التخلص من التوتر: يكون الإكتئاب وسيله للتخلص من التوتر , أما اللجوء إلى الإنتحار فقد يكون وسيله لإنهاء حالة التوتر المستمر عند الأطفال عندما لايمكن التخلص منه..

الأسباب الإجتماعيه:- مثل
1- التفكك الأسري 2- الأسر المريضه 3- التنشئه الأسريه الخاطئه
4- التقليد للوالدين 5-شعورالطفل بالعزله 6- البطاله والفقر..

الوقايه والعلاج:-
1- العمل على تقوية مفهوم الذات عند الطفل من خلا ل الإتصال بالأخرين ومدحهم وتشجيعهم, تعليم التواصل مع كبار آخرين غير الوالدين , تنويع المهارات التي يمكن للطفل أن يقوم بها ممايعزز ثقته بنفسه.
2-السماح للطفل باالتعبير عن انفعالاته , تقبل الطفل والإهتمام به والإنصات له والسماح له باالتعبير عن مشاعر الرفض والغضب والتقبل بها والحوار معه.
3- ضرورة إبتعاد الوالدين عن الحزن والإكتئاب حتى لايعزز عند الطفل تلك المشاعر عن طريق التقليد والمحاكاه.
4- إهتمام المدارس بمشكلات القلق والإكتئاب التي تظهر عند الاطفال..
5-ضرورة الإهتمام بتوعية الآباء والمدرسين في التعامل مع الأطفال ومع الحالات المرضيه, ودور وسائل الإعلام.
6- التأكيد على أهمية العلاج البيئي لمرض الإكتئاب عند الأطفال.
7- الإعتدال في المعامله بين الأبناء.
8- ضرورة الإنسجام العائلي داخل الأسره.
9- اللجوء إلى العلاج الطبي بالأدويه.

صفقة الأخوان المسلمون في مصر مع إسرائيل

أعلن راديو اسرائيل نقلا عن مصادر خاصة أن اثنان من اعضاء التنظيم الدولي للإخوان وهما ابراهيم منير و محمود الإبياري (مصريان يقيمان في لندن) قد إلتقيا مسئولين اسرائيليين على رأسهم جلعاد ياخيم وهو مسئول بجهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي بمدينة ليماسول بقبرص يوم الاثنين الماضي، وذلك بغرض وساطة بلاده لدى مسئولين بالاتحاد الاوروبي و الإدارة الأمريكية للمزيد من الضغط على قيادات الجيش المصري للإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي و اعادته الى الحكم. ذكر الموقع ايضا ان قيادات الإخوان قد تعهدت للجانب الإسرائيلي في المقابل انه بمجرد استعادة السلطة (المغتصبة) من قيادات الجيش فإن مؤسسات الدولة ستعمل على الإسراع من توطين المواطنين الفلسطينيين من قاطني قطاع غزة بمستوطنات خاصة في سيناء.
و قد أبدى ياخيم من جانبه موقفا ايجابيا بتدخل بلاده لتنفيذ المطلوب منهم بعد الحصول على (ضمانات) من قيادات الإخوان بمصر يرتضيها الجانب الإسرائيلي. وقد تعهد اعضاء التنظيم العالمي بالضغط على مكتب الارشاد بمصرللحصول على الضمانات المطلوبة.
وكان اعضاء مكتب الإرشاد العالمي قد التقوا في اجتماع بمدينة إسطنبول في وقت سابق لبحث تداعيات عزل الرئيس المصري محمد مرسي وتحفظ الجيش المصري عليه في مكان شديد التأمين على اثر تظاهرات كبيرة خرجت يوم 30 يونيو الجاري.

المصدر : راديو اسرائيل

20130716-143951.jpg

الليمون يحارب السمنة

توسع علماء الطب والنباتات والأغذية فى ذكر خصائص الليمون وفوائده، وخلاصة ما قالوه إن الليمون مركب من ثلاثة أجزاء مختلفة المنافع والقوى، وهى.. القشر والحامض والبذرومن فوائده أنه مقو للمعدة وللقلب.
lemonومن الوصفات العلاجية التى يدخل فيها الليمون

وصفة لمحاربة السمنة:
ينقع قليل من الكمون في ماء مغلي مع ليمونة مقطعة حلقات ويترك طوال الليل ويشرب صباحاً على الريق.

وصفة لمحاربة نفخة المعدة والامعاء:
ينقع قشر ليمونتين أو ثلاث في نصف لتر ماء، وتضاف إليه عدة قطرات من عصير الليمون الطازج، ويشرب صباحاً على الريق قبل الإفطار.

ويوصف الليمون لكل الناس وفى كل الأعمار بلا استثناء بشرط أن يخفف بالماء لأن عصير الليمون الصافي يؤذي في بعض الأحيان، لأن ما يحتويه من حامض الليمون يجعله مهيجاً لأغشية الجهاز الهضمي، وقد يسبب حروقاً في المعدة، والإضرار بمينا الأسنان.
وتناول الليمون مع الماء الفاتر صباحاً فيه فوائد كثيرة منها:
طرد السموم من المعدة والكبد، وحماية خلايا الجسم وتعزيز أجهزة الدفاع فيه.

ويجب أن يتم اختيار الليمون ذي اللون الأصفر اللامع، لأن الليمون الأخضر أو الأصفر الباهت الذي لم ينضج بعد تكون حموضته عالية وفيتامين (ج) قليل به، كما يجب اختيار الليمون ذي القشرة الرقيقة الناعمة الذي يحتوي على عصير أغزر من عصير الليمون السميك القشر.
الفوائد الأخرى لعصير الليمون

أنه يعالج التسمم ويبيد الجراثيم وينشط كرات الدم البيضاء ويهدئ الأعصاب ويقويها ويعالج الصرع والإسهال والروماتيزم والتهاب المفاصل وتعفن الأمعاء والتهابات البروستاتا

10 Ways to Keep a Toddler Busy (without buying new toys)

Toddlers are busy busy busy and often in

to everything.  The best way to keep a toddler out of mischief is to provide toddler-friendly activities that will keep little hands and minds busy.  The premise of toddler play is this…PUT IN, DUMP OUT, AND DO IT AGAIN!  Here are 10 activities for toddlers based on this premise.

1.  Muffin Tin:

toys1toys2

 Gather 12 balls and a muffin tin.  Little ones will enjoy putting the balls into the muffin tin over and over again!  Be sure to use larger balls that won’t pose a choking hazard to your child.

Get creative and find different objects to put in the muffin tin.  You can turn this into a fine motor activity by providing your child with a small pair of tongs to pick up the  items – in this case plastic bugs!  If you child puts things in his/her mouth, be sure to supervise this activity

2.  Coffee Can:

toys3

Collect frozen juice lids for your toddler to drop into an empty coffee can that has a slit cut in the lid.  Fun Fun Fun!!!  This is highly reinforcing because of the loud clanging noise the lids make as they land in the coffee can.

 3.  Clothespins in a Bottletoys4

Provide your child with a clean,empty Gatorade or Juicy Juice plastic bottle and a handful of old-fashioned clothespins (not the kind with springs).  Watch as your child practices fine motor skills by putting the pins in the bottle and then uses problem solving skills to figure out how to get them out so the activity can repeated again and again.

4.  Egg Carton:

toys5toys6

 

Dig through your Easter supplies and find 12 colored plastic eggs.  Encourage your child to put the eggs into an empty egg carton.  If you want to get creative you can place small toys inside each of the eggs.  Your child will have fun putting the eggs in and taking the eggs out of the carton.  This becomes a fine motor task if your child takes the eggs apart and puts them back together again.  This becomes a language activity if your child is labeling the objects placed inside the eggs and this encourages cognitive development when your child has to match the 2 halves of the eggs together by color.  Again, be cautious of using small objects that can become a choking hazard.

5.  Wipes Tub and Milk Jug Lids:toys7

toys8

Huggies wipes tubs are the BEST containers for little hands.  Toddlers will enjoy putting milk jug lids through the rubber slit in the top of the wipes tub

6.  Pringles  Can and Strawstoys10toys9

Punch 5 holes in the lid of an empty Pringles can (now you have a good reason to snack on those yummy chips!).  Show your toddler how to put drinking straws into the holes.  This encourages fine motor skills and hand-eye coordination for your little learner.

7.  Baby Basketball

toys11

:  Find a small basket or box and 10-12 ball pit balls.  Show your child how much fun it is to put the balls into the basket, dump them out and do it again!  You can encourage counting skills, color identification, color labeling, or just learning to say the word “ball” with this exciting activity.

8. Buckets of Blockstoys12

Gather some wooden blocks and two small buckets or containers.  Your child will enjoy dumping the blo

cks our or taking the blocks from one container and dropping them into the empty container.  Show your child how to pour the blocks from one container to the next to encourage 2 handed play.

9.  Memory Game Cards and Wipes Tubtoys13

This is a fabulous way to enhance your young child’s vocabulary development.  The small, sturdy cards from the Classic Memory Game fit perfectly in

to a toddler’s small hands (and are difficult to destroy!).  Your child will enjoy “mailing” the cards in the Huggies wipes tub while learning the words for common objects.

9.  Memory Game Cards and Wipes Tubtoys14

This is a fabulous way to enhance your young child’s vocabulary development.  The small, sturdy cards from the Classic Memory Game fit perfectly into a toddler’s small hands (and are difficult to destroy!).  Your child will enjoy “mailing” the cards in the Huggies wipes tub while learning the words for common objects.

Teach Your Baby to Sleep (In Just 7 Days)

During the early days of life with a newborn,

sleep7

you’re focused on what’s best for the baby, so sleepless nights seem like a small price to pay. Until about week six, that is, when waking up every few hours starts to get old. By month three, you’re pretending to be asleep, hoping that your partner will get up first and fetch a bottle. You can’t remember what it feels like not to be tired.

The good news is that most babies do begin to sleep through the night between 3 and 4 months of age if you let them, says Charles Schaefer, Ph.D., author of Winning Bedtime Battles: Getting Your Child to Sleep (Barnes & Noble Books, 1998). But many parents unwittingly encourage bad sleep habits that can continue for years. If your baby is 6 months or older and is still a night owl, it’s time you get with the program. And even if you have a young infant, it’s never too early to teach smart sleep skills. Our expert seven-day plan will guarantee a good night’s sleep for you and your baby, with a minimum of crying along the way.

Day 1: Start a Regular Routine

Many babies get their days and nights mixed up, napping for long periods in the afternoon and waking up to play at bedtime. But today you’re going to fix that. “The latest research shows that infants can be taught the difference between night

 and day from the get-go,” says John Herman, P h. D. , clinical director of the Sleep Disorders Center at the Children’s Medical Center of Dallas. You simply need to provide the cues that will allow this to happen.

Wake your baby up early tomorrow, and get into the routine of always rising at the same time every day. Position her crib near a window and keep the blinds up. “The natural light helps babies organize their circadian rhythms,” says Dr. Herman. Letting her nap with the blinds up also promotes this process. “If they wake from a nap in the daylight, they understand it’s time to get up. If they wake at night in the dark, they’ll learn to go back to sleep,” he explains.

At nighttime, begin some quiet

 rituals. “Decide on a specific bedtime routine,” says Claire Lerner

, M.S.W., a child-development specialist at Zero To Three: The National Center for Infants, toddlers and Families, in Washington, D.C. Dress your child in her pajamas and put her down in her crib for the night with the lights out. Just prior to tucking her in, you may want to read a story or sing a song, which helps your baby’s motor and sensory system slow down.

Day 2: Practice Makes Perfect:

images

Today you’re going to build on the consistent routine you began yesterday. If your child still requires nighttime feedings, that can be a good time to accentuate the difference between day and night, says Robert Ballard, M.D., director of the Sleep Health Center at National Jewish Medical Center, in Denver. “Keep night feedings very relaxing, with the lights low. Do everything you can to avoid stimulating your baby,” he says. “And during the day, make feedings a time of high activity, when you tickle her feet or sing songs, so she begins to perceive the difference.”

Continue to pay careful attention to what soothes your baby in the evening too. “A bath may be calming for one child and invigorating for another,” Lerner says. You might also want to try adding white noise, says Carl Johnson, Ph.D., a psychologist and pediatric sleep researcher at Central Michigan University, in Mount Pleasant

. “The hum of a fan or air conditioner or a radio set on static works well for many infants. The good thing about white noise is that you can fade it out over time, once your baby begins to sleep more predictably.”

Day 3: The Crying Begins

sleep3

Steel yourself: Tonight you start putting your child down in his crib while he’s still awake. “It’s the single most important thing you can do,” says Dr. Schaefer. “If he falls asleep at your

 breast during his bedtime feeding, for example, arouse him enough that his

 eyes are open when you place him in the crib.” Of course, a little — or a lot of — crying may ensue. But rest assured, it will be tougher on you than on your baby. Parents naturally find crying agonizing to listen to, but just keep reminding yourself that the end result — sleep! — will be good for the whole family. “Get over the worry that ignoring your baby while he cries will do psychological harm,” emphasizes Dr. Schaefer. If you’ve been meeting his every need in other ways, this situation certainly won’t lessen his sense of security.

nor should you worry about letting a very young baby cry. In fact, the younger the infant, the easier the process will b

e. “Babies older than 5 or 6 months are naturally going to be more upset because you’ve changed the rules on them,” Dr. Schaefer says. A 3-month-old, on the other hand, knows only the routine that you create. “With younger babies, parents always think the crying is going to go on longer than it usually does,” agrees Pamela High, M.D., medical director of the infant development  unit at Women & Infants’ Hospital, in Providence. “Infants

under 5 months often last only for 15 or 20 minutes.”

If a battle royal does ensue, go in periodically to check on your baby and reassure him that you’re there — aim for every five minutes the first night. But keep your visits brief: Don’t turn on the light, remove him from the crib, or offer him a pacifier or a bottle. “If he falls asleep with one of these crutches, he’ll cry for it again if he wakes up or at bedtime tomorrow night,” Lerner says.

Day 4: Tough It Out

So last night was a long one.

 Your baby will remember a little sooner that crying doesn’t produce results. When she protests, lengthen your response time to every ten minutes. And whatever happens, don’t give in. “If you’re inconsistent, the baby learns to hold out — she’ll just up the ante and cry twice as long tomorrow night,” says Deborah Givan, M.D., director of the Children’s Sleep Disorders Center at Riley Hospital for Children, in Indianapolis.

Day 5: Baby Settles In

sleep8

Most babies get with the program in three to five days, so tonight could be your lucky night. If your child is still holding her own, lengthen your response time to 15 minutes. “Some babies need the frequent reassurance that you’re checking on them, but others find it a tease,” Lerner says.

“Checking on the baby is really for the parents’ benefit,” says Dr. High. “If you notice that you’re fueling y

our child’s reaction every time you go in and you can tolerate staying away, it’s fine to do so. Just peek at him through a crack in the door instead so he doesn’t actual The other frequent problem at this point is night feedings. At about 12 pounds or 3 to 4 months, most infants are ready to give them up. Obviously, you can’t just decide to cut them out with a younger infant. But you can keep them as brief and quiet as possible: Cuddle your baby but don’t sing to her, keep the lights out even during diaper changes, and settle her in the crib as soon as she’s done. Don’t fall for the myth that bigger babies wake up because they’re hungry. Heavier babies actually have less need for night feedings if they weigh more than about 12 pounds, so they’re likely to be waking up out of habit. Bigger babies are sometimes night owls precisely because they’re being overfed, Dr. Givan points out. “Overfeeding means they’ll have wet dip    ares, whimsically see you.”

makes them wake up again.”

Day 6: Baby Sleeps Through

sleep5

Sounds like bliss, doesn’t it? But chances are you’ll be wandering the halls a little anyway. You may find yourself getting up to check on the baby. Relax. Dress him in warm PJs so you

don’t need to worry about kicked-off covers, and turn the monitor down so that you hear him only if he’s really in distress. Now that you’ve made so much progress, don’t wreck it by rushing in too quickly. Let your child soothe himself. You also need to relax so that you can fall asleep.

Day 7: You Sleep Soundly Too

sleep2

Give yourself a big pat on the back. You’ve not only regained your sleep but

given your baby an important gift: Good sleep habits are as critical as good hygiene to a child’s well-being. Of course, there will be setbacks, such as an illness, a new sibling, or an unfamiliar hotel room. “Even children who are 

good sleepers will have problemnow and then,” says Dr. Givan . But fall back on our foolproof plan whenever you need to. Ywith even less difficulty the second time around because she already knows the drill.our child will respond

  sleep9

potty training in one day

Supplies to get:

-A lot of candy, snacks, kool aid, juice, sweet and salty things

-Underwear (heavy ones for first couple of days and normal ones)

-Plastic cover pants to go over the underwear for naps and night

-An apron for you to wear with pockets to put treats in (instant rewards for going in potty)

-Potty seat for toilet, stool and portable potty chair (so they can decide which to use)

-Poster board (you need to make a calling chart.  Something where they can see to choose who to call when they go potty, photos helpful) * I have used scrapbook pages before just to save on prep time.  Confession – I didn’t do that this time.  I did not have time.  Instead I made a list for myself of who to call and then Ady decided by the names I said.  If she wasn’t my fourth one, I would have gone all out.  That’s my excuse anyway.🙂

-Baby wet doll – *I had a hard time finding one of these.  I had one with the first two, but with Drew and Ady I just used one of the dolls we had around the house.  The point is to have the doll go pee pee in the potty to get your child excited.  I just sneaked a medicine dropper full of water behind the doll and pretended she peed.  It worked fine.  It’s up to you.

-Something to clean the “oopsies” with. * There is probably a better way, but I use an ammonia and water mixture in a squirt bottle and Febreeze when it is on my rugs (that can’t be washed) or carpet.  Or you could just hang out on the tile for the majority of the day.  That is a safe place!  You will need something to clean up the carpet anyway.  It’s bound to happen.

-Don’t forget about treats for you.  This is important.  You are going to NEED them!  Coke, chocolate and potato chips are always on my list.

Very IMPORTANT rules not to break

-It should be just you and the child you are potty training ALL day – no interruptions  *I understand when you have multiple children it can sometimes be hard to find a place for them go, especially when they are not school age.   See if a family member or good friend can take them.  Maybe your husband can take the day off work or plan it for when he has the day off.  I have done all of those. I can not tell you enough how important it is to have it be JUST the two of you all day.  And when I say all day, I mean until dinner time or later.  Plan on pizza for dinner!  (My friend Sara brought us dinner.  I was very lucky).  Not only is it easier to teach your child when you are one on one with out interruptions, but they feel so important when they have you all to themselves.  Especially on a day like this.  Ok, I’m off my soap box.  Moving on.

-Do not answer the phone or the door.  This is not the day to chat on the phone or text. I always tell the people I communicate with regularly that I will be unreachable.  There will be moments of boredom, but I promise you, the second you get into a conversation or get lost in texting you will have a pee or poop mess to clean up for sure.  It’s all about staying focused and not being interrupted. 

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

Smart health solutions

Smart Health Solutions

download
Whether your child has a tummy ache, a stuffy nose, or a bug bite, doctors say that old-fashioned home remedies are often the best way to help him feel better fast. These time-tested treatments rarely have side effects, cost next to nothing, and use items you probably already have on hand. “Some, like ginger and chamomile, have even been confirmed by scientific studies to have healing effects,” says Hilary McClafferty, MD, a member of the American Academy of Pediatrics’ provisional section for complementary, holistic, and integrative medicine.

Of course, you should always call your pediatrician if your child’s problem seems serious. But the next time your child has a minor ache or injury, you can find these smart solutions all throughout your house.

أحترسي فطفلك كالأسفنجة

نصيحة لكل أم 

أن طفلك بمجرد أستطاعته رؤيتك بوضوح فهو يلاحظ كل حركاتك وتصرفاتك ويمتصها كالأسفنجة وبمجرد أن يتمكن من الحركة يبدأ فى تنفيذ كل ما خذنه عقله وماأمتصه من قبل

  فطفلك هو مرآتك  كما تفعلين يفعل مثلك ومثل والده  أو كل من يحتك به ,   فلابد على كل أم تعانى مع طفلتها التى تقف كثيرا أمام المرآة ورغبتها فى وضع المكياج ان تسأل نفسها, أولا هل هذا الأمر من أهتمامتى فسوف تكتشف أن أنبتها مهتمة بالمرآة  مثل ماترى و الدتها تفعل بالضبط فقبل أن نلوم أطفالنا علينا ان نلوم انفسنا أولا  و الأنتباه من كل حركة و فعل نقوم به حتى لا يكتسبه أطفالنا وهنا نقع فى مأذق عندما نقول لللطفل لاتفعل ذلك فهو خاطئ و نحن نفعله فالطفل لا يقتنع بكلمة أنت صغيرفلا يمكنك فعل ذلك و انا كبيرلذلك أستطيع ,فهو لا يدرك الفرق السنى ولهذا السبب يغضب كثيرا و يعاندك لعدم أقتناعه لهذا الأمر 

العادات السيئة فى الكلام : أسبابها و كيفية علاجها؟؟

العادات السيئة فى الكلام:

يشمل: التكرار/ الكلام المنغم / التقمص/ عدم قدرة الطفل على التحكم فى اللعاب أثناء الكلام

الأسباب: للفت الأنتباه/ سوء سلوك تربوى .

العلاج:

إستخدام أسلوب الثواب والعقاب (الشدة و اللين)

معرفة نقطة ضعف الطفل و عقابه  عن طريق حرمانه منها و أثناء العقاب إذا أستمر فى الخطأ أهمله ولا أظهرله أنه أستفذنى , و اذا أستمر فى هذا الوضع لابد من تدخل الأسرة

– اذا كان الطفل لا يستطيع أن يتحكم فى لعابه أثناء الكلام  ويترك فمه مفتوح : فلابد من عمل تدليج فى وجه الطفل وضع شيكولاته على أعلى الفم و نجعله يلعقها، كما نجعله يقوم بعمل تماريين بأدخال لسانه داخل فمه وأخراجه مرة أخرى لعدة مرات متتالية لتقوية الفك و القدرة على التحكم فى أدخال و أخراج لسانه.

– أما فى حالة التقمص: لآبد من عدم التعليق على ما يفعلوه أو تشجيعهم  على ذلك

 فلابد من الأهمال والتجاهل  لما يفعله حتى لا يتفاقم المر و يزيد فى تقمصه.

ماهى أسباب تلعثم و تعثر الأطفال فى النطق وكيفية السيطرة على تلك المشكلة ؟؟

التلعثم ( التهتهة / التعثر) stuttering

-ثقل اللسان فى النطق ( لا يصح ان نلفت نظره لذلك)-تكرار كلمة أو مقطع .

اللعثمة  :  – هى عرض وليس مرض , وسهل علاجه بدون أدوية  بل بجلسات تدريجية

و العرض يعنى  الشئ الذى يظهر على الأشخاص ، بسبب الضغوط النفسية الأحباط فى الأسرة أو بسبب تحمس الطفل على الكلام عندما يخرج من مرحلة  الكلمات  المفرطة الى الجمل فهنا  نحاول  ان نسعفه فى الكلمات  ونلحقه فى الكلمات التى لا يعلمها أو يتلعثم فيها.

العلاج:  لابد من معرفة سبب التلعثم  : فأذا كان الوالديين يسيئون لبعض يوميا لابد من أرشادهم لتصحيح هذا الأمر / بجانب عدم لفت نظر الطفل لمشكلته/ لا أنتهر الطفل عن طريق كلامه  مثال :  أنت بتتكلم كده ليه ؟؟ / ماتنطق؟؟ / لما تعرف تتكلم تبقى تيجى تتكلم ؟؟ ولكن لآبد التعامل معه بهدوء شديد وصبر .

ملحوظة هامة :  على الأم اذا وجدت أحد يحرج طفلها  على تلعثمه فعليها ان ترد له حقه  وكرامته من هذا الشخص  حتى تتحسن حالته  ولا يتسبب هذا الأمر له بعقد نفسية يصعب علاجها.

    لابد من التدخل مع الطفل و نقول له : إيه رأيك نسكت و نفكر حنقول إيه وبعد ذلك نقول على طول (وهذه الطريقة فى حالات الأطفال المتحمسة للتحدث أيضا)

    نعطى للطفل تماريين يأخذ نفس من الفم و يخرج الكلام مع التنفس

   نحاول نجعله يطول فى الكلمة حتى يأخذ وقته فى نطق الكلمة بهدوء(بالعامية: نمـــط الكلمة)

مثال:  إيــــــــــــــــــــــــــــه رأيــــــــــــــــــــــــــــك  نـــــــــــــروح المــــــــلآهــــــــى

وهنا سوف يرد علينا الطفل  بنفس الطريقة  أثناء قوله كل كلمة يقولها و يمطها  وهكذا تخرج من فمه بوضوح و بتركيز.

    نغنى كثيرا  لأن الغناء  مربوط  بأطار زمنى  فى اللحن .

    نفهم الطفل أن المشكلة عندى  أنا فأقول له : لو سمحت ممكن تعيد الكلمة  تانى و توضحها لأن مش أذنى تؤلمنى ولا أستطيع السماع بشكل جيد.